مجلس المحافظين

أفضل أحمد هو بروفيسور فخري في تعليم الرياضيات، ومدير مركز الرياضيات في جامعة شيشستر سابقاً. وهو زميل في معهد الرياضيات وتطبيقاتها وعضو منتخب في اللجنة الدولية لتطوير تعليم الرياضيات. لقد قام بإدارة العديد من مشاريع البحث والتطوير للمنظمات الحكومية وغير الحكومية في المملكة المتحدة و على المستوى الدولي، كما أنه محرر للمجلة الدولية لمنشورات جامعة أكسفورد (OUP) لتدريس الرياضيات وتطبيقاتها.

وقد عمل كمستشار للبرامج الإذاعية والتلفزيونية، و ممثلاً للحكومة البريطانية في منظمة التعاون الإقتصادي ولجان التطوير (OECD) والعديد من المنظمات الحكومية الأخرى، بالإضافة إلى أنه كثيراً ما يدعى لتقديم النصائح لمؤسسات تعليم محلية وكذلك منظمات صناعية في قضايا معنية برفع التحصيل العلمي في الرياضيات في التعليم المدرسي وعلى مستوى التعليم العالي وتطبيقاته في السياقات الإجتماعية والصناعية. كان له دور فعال في تطوير وسائل لإيصال الرياضيات للآخرين من خلال أشكال فنية مثل الرقص والموسيقى والفنون البصرية.

وقد عمل بشكل طوعي مع خدمات الآغا خان التعليمية (AKES) وكذلك معهد تطوير التعليم (IED) كمقيّم خارجي لبرامج الماجستير الخاصة بهم. وله دور قيادي وهام في مبادرات التعلم مدى الحياة للجماعات الإسماعيلية في أوروبا. وشارك بدور رئيسي في تطوير الإطار المفاهيمي لبرنامج STEP وتطبيقاته المبكرة. كما عمل مستشاراً لوحدة الأكاديميات خلال المرحلة المبكرة من تطورها. 

تندرج المؤهلات الأكاديمية للدكتور عزيز اسماعيل ضمن مجال العلوم الإنسانية. تخرج في البداية في مجال الآدب، تلا ذلك دراسات في الفلسفة والدين حيث عمل محاضراً في المرحلة الأولى من حياته الأكاديمية في جامعة نيروبي. ساعد عندما كان هناك في تأسيس منهاج في الدراسات الإسلامية في إطار الحضارة العالمية، وهو المجال الذي كان قد حاضر فيه بالإضافة للكتابة عنه. عاش في وقت لاحق في الولايات المتحدة حيث كان مرتبطاً مع لجنة عن الفكر الإجتماعي في جامعة شيكاغو ثم حصل بعد ذلك على زمالة في مركز لدراسة الديانات في العالم في جامعة هارفارد. وخلال هذه الفترة قام ببحوث في التحليل النفسي وفي فلسفة الطب، وهو الموضوع الذي حصل فيه لاحقاً على دبلوم في لندن، ولا يزال عضواً مشاركاً في الجمعية الملكية للطب. كان عميداً سابقاً لمعهد الدراسات الإسماعيلية، وعضواً في مجلس الإدارة  منذ عام 1998.

يعمل نجيب خيراج كمصرفي. بدأ مسيرته المهنية عام 1986 بالعمل في سولومون برذرز (Solomon Brothers) واستمر بشغل العديد من المناصب العريقة في مؤسسات مالية عالمية بارزة. شغل نجيب على مدى 12 سنة قضاها في مصرف باركليز (Barclays) العديد من المناصب بما في ذلك منصب مدير مالي للمجموعة ونائب مدير وغيرها من المناصب القيادية التجارية. شغل سابقاً منصب المدير التنفيذي ل جي بي مورغان كازينوف (JPMorgan Cazenove) وهي شركة استثمارات مصرفية رائدة مقرها لندن.

شغل السيد خيراج أيضاً منصب المدير غير التنفيذي السابق لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في إنكلترا، كما عمل كمستشار رفيع للخدمات الجمركية والضريبية لصاحبة الجلالة وهيئة الخدمات المالية في المملكة المتحدة. إضافة لعمله كعضو في لجنة مفوضية فولبرايت (Fulbright) الأمريكية البريطانية وفي لجنة التطوير لأمانة الأمير (The Prince’s Trust).

يشغل السيد خيراج حالياً منصب المدير غير التنفيذي لستاندرد تشارترد (Standard Chartered) وهي مجموعة من مؤسسات الخدمات المصرفية الدولية، و روثيساي لايف (Rothesay Life)، وهي مؤسسة تأمين متخصصة في تأمين معاشات المتقاعدين، كما أنه عضو في اللجنة الإستثمارية لأمانة ولكوم (Wellcome Trust).

قضى السيد خيراج معظم وقته كإستشاري مرموق لشبكة الآغا خان للتنمية وعمل في هيئات مختلفة ضمن  شبكة الآغا خان للتنمية بما في ذلك جامعة الآغا خان ورئيس اللجنة الوطنية لشبكة الآغا خان للتنمية.

تعلم السيد خيراج في كلية دولوتش (Dulwich College) في لندن وفي جامعة كامبردج حيث تخرج بشهادة في الإقتصاد. 

بصفته رئيساً لإدارة مؤسسات الجماعات في سكرتاريا صاحب السمو الآغا خان في إجلمونت في فرنسا فإن شفيق ستشيدينا مسؤول عن تنسيق الأنشطة والبرامج لمؤسسات الطائفة الإسماعيلية في المجالات الرئيسية الست عشرة التي توجد فيها مثل هذه المؤسسات. الدكتور ستشيدينا مسؤول أيضاً عن التواصل مع شبكة الآغا خان للتنمية والبرامج والمؤسسات للجماعات الإسماعيلية في آسيا الوسطى. 

ولد في دار السلام في تنزانيا عام 1950. حصل الدكتور ستشيدينا على شهادة  طب أسنان عام 1975 من  مستشفى غاي (Guy’s)  للطب وطب الأسنان في جامعة لندن ومارس المهنة في إنجلترا لسنوات عديدة. طور اهتماماً استثمارياً كبيراً في قطاع الرعاية الصحية. عمله مع الآغا خان ومؤسسات الجماعات هو عمل طوعي وذلك تماشياً مع تقليد الجماعات العريق في الخدمة الطوعية.

يشغل الدكتور ستشيدينا، بالإضافة لكونه عضواً في مجلس الإدارة  في المعهد، العديد من المناصب في العمل لأجل الإمامة والجماعات الإسماعيلية بما في ذلك ما يلي: عضو في لجنة شبكة الآغا خان للتنمية(AKDN)  في إجلمونت؛ ورئيس لجنة التنسيق الدولية للمساعدات الإنسانية في فوكس (FOCUS)؛ وعضو في منتدى القادة الإسماعيليين الدولي. عمل الدكتور ستشيدينا في السابق في كثير من المجالات بشكل طوعي بما في ذلك منصب رئيس للمجلس الإسماعيلي للمملكة المتحدة لدورتين متتاليتين.

 

الدكتور محمد م. كيشافجي هو خريج من جامعة كوينز في كندا وكلية الدراسات الشرقية والأفريقية، في جامعة لندن. يعمل بمهنة محام، وقد انتمى لنقابة المحامين في ’غريز إن‘ في لندن و’أوسغود هول‘ في كندا. وهو عضو في جمعية القانون في كندا العليا. كما أنه محام أيضاً في المحكمة العليا في كينيا، حيث مارس المهنة لعدة سنوات.

انضم في عام 1980 إلى سكرتارية صاحب السمو الآغا خان في إجلمونت، في فرنسا كمسؤول إعلامي تمثل عمله بخدمة احتياجات المؤسسات التي أصبحت اليوم تشكل شبكة الآغا خان للتنمية مع التركيز بشكل خاص على جائزة الآغا خان للعمارة. وبهذه الصفة، سافر إلى العديد من الدول الإسلامية ومنها اليمن، والمغرب، وتركيا، والأردن وإندونيسيا وباكستان ومصر. وقد زار أيضاً جمهورية الصين الشعبية والإتحاد السوفيتي السابق.

في عام 2000، حصل على ماجستير في القانون من جامعة لندن في حل النزاع البديل (ADR)، الشريعة الإسلامية، الحماية الدولية لحقوق الإنسان والقانون التجاري العربي المقارن. وفي نفس العام حضر برنامج الصيف في القانون الدولي العام في أكاديمية لاهاي للقانون الدولي في هولندا.

وكان عضواً سابقاً في اللجنة التوجيهية للمنتدى العالمي للوساطة. ويحاضر حالياً حول حل النزاع البديل والشريعة الإسلامية في معهد الدراسات الإسماعيلية، لندن، وهو عضو في مجلس إدارة المعهد. كما كان أيضاً عضواً في المجلس الإستشاري لمهرجان الثقافات الإسلامية في بريطانيا.

كان المتحدث الرئيسي في المؤتمر السنوي للجمعية الهولندية لوسطاء قانون الأسرة الذي عقد في ايندهوفن، هولندا، عام 2006. وفي نفس السنة، كان قد دعي لإلقاء كلمة في مؤتمر الوساطة الذي عقد في الجمعية الوطنية الفرنسية في باريس. في عامي 2006 و 2007، دعي من قبل كلية لندن للإقتصاد لتقديم محاضرة حول الإسلام وحل النزاع البديل لطلاب الماجستير في القانون. ولقد ساهم أيضاً في مقالات عن حل النزاع البديل في منشورات بارزة عن التعددية القانونية في أوروبا برعاية معهد الدراسات القانونية العليا في لندن. يدير برامج التدريب عن الأسرة والوساطة التجارية للجماعة الإسماعيلية المسلمة في جميع أنحاء العالم. في عام 2009، دعي كمتحدث رئيسي من قبل مجلس أوروبا في مؤتمر الوساطة الأسرية الدولي السابع في ستراسبورغ، فرنسا. وهو عضو في الجماعة الإبراهيمية في مؤسسة شاوتاوكا في الولايات المتحدة الأمريكية حيث حاضر أيضاً في حل النزاع البديل والإسلام على مدى السنوات العشر الماضية.

 

ولد جوهر أ. ميغجي في تنزانيا حيث درسَ في مدارس الآغا خان للبنين الإبتدائية والثانوية. جاء إلى المملكة المتحدة في عام 1968 حيث واصل تعليمه بدراسة الهندسة الكيميائية في جامعة كامبردج. تابع بعد ذلك دراسته وحصل على درجة الماجستير في علوم الكمبيوتر من الكلية الملكية (Imperial College) للعلوم والتكنولوجيا في لندن. السيد ميغجي مقاول ذواهتمامات متنوعة. عمل بدرجة فخرية في العديد من المؤسسات على مر السنين. ومن المناصب التي شغلها: رئيس المجلس الإسماعيلي في المملكة المتحدة، نائب رئيس مؤسسة الآغا خان في المملكة المتحدة، وعضو في هيئة التعليم في المجلس الإسماعيلي في المملكة المتحدة وسكرتيراً فخرياً لهيئة الطريقة والثقافة الدينية الإسماعيلية في المملكة المتحدة وكعضو في هيئة نصح ورعاية المسنين.