خبر صحفي

طلاب معهد الدراسات الإسماعيلية وجامعة الآغا خان- معهد دراسة الحضارات الإسلامية ينتقلون إلى سكن جامعي جديد

22/02/2016

ن السكن الجامعي الجديد والذي بني خصيصاً لهذه الغاية والذي طور من قبل شبكة الآغا خان قد أصبح الآن قيد العمل. يقع السكن الجامعي الجديد في منطقة تطوير كينغز كروس المركزية في وسط لندن حيث يوفر المشروع 198 غرفة نوم عالية المستوى، ويسكنها الآن طلاب من معهد الدراسات الإسماعيلية وطلاب من جامعة الآغا خان- معهد دراسة الحضارات الإسلامية، وكذلك طلاب من مؤسسات تعليمية أخرى.

صمم المشروع من قبل الشركة المعمارية الحائزة الرائدة ستانتون وليامز للعمارة  والتي مقرها لندن، حيث يضاهي تصميم ومواصفات البناء ذو الأحد عشر طابقاً أفضل أنواع السكن الطلابي، بما يشتمل على غرف فسيحة لشخص واحد، واستوديوهات، وغرف للمعاقين وعدد قليل من الشقق بغرفة نوم واحدة. يوجد داخل المبنى عدد من الأماكن المجتمعية الواسعة، والتي تشمل صالة الألعاب الرياضية وقاعة للمطالعة وغرفة إجتماعات و وسائل سمعية وبصرية بالإضافة إلى صالة عمومية.

ويستفيد بناء السكن الطلابي أيضاً من اثنين من المساحات المفتوحة، بالإضافة إلى فناء وشرفة على السطح، مستوحاة من الحدائق الجميلة من المغرب العربي والأندلس (إسبانيا). تم تصميم كلتا المساحتين المفتوحتين – والتي من المقرر الإنتهاء منهما في ربيع 2016- من قبل شركة فلاديمير جوروفيتش لعمارة المساحات الطبيعية، والتي اشتهرت بخلق مساحات طبيعية شاعرية خالدة تضع الطبيعة في الصدارة.

يعكس غنى وتنوع الطلاب- الذين يأتون من مجموعة من البلدان، ويتكلمون العديد من اللغات، وينحدرون من خلفيات ثقافية ودينية متنوعة، وهم من جميع الأعمار- الطابع العالمي لمدينة لندن، وينعكس هذا أيضاً في تصميم وديكور المبنى والحدائق.

وفي معرض حديثهم عن الإنتقال إلى كينغز كروس، علق الطلاب:

  "إن الطريقة التي تم بها تصميم وبناء السكن الطلابي لمعهد الدراسات الإسماعيلية، جعلته سكناً ملفتاً من الناحية الجمالية. غرف فسيحة وحدائق وغيرها من المرافق الصديقة للطالب تجعلها تجربة عيش فريدة في واحدة من أفضل المواقع في لندن."

بشارات عيسى، طالب في معهد الدراسات الإسماعيلية.

"أعتقد أن بناء سكن جديد بالنسبة لنا ليس مجرد مكان، ولكنه "مكان له غاية". يمكن لأي منا أن يتفاعل معه بشكل مختلف. بالنسبة لي، توفر هندسته المعمارية شعوراً فردياً بالسلام والإندماج."

حنة جيساني، طالبة في جامعة الآغا خان- معهد دراسات الحضارات الإسلامية.

 

تتولى إدارة المبنى الجديد شركة فيكتوريا هول (Victoria Hall)، وهم أصحاب خبرة في تملك وتشغيل عدد كبير من المرافق السكنية الطلابية في المملكة المتحدة.

 

للمزيد من المعلومات، انظر:

ستانتون وليامز للعمارة: http://www.stantonwilliams.com

فيكتوريا هول: http://london.victoriahall.com/kings-cross

فلاديمير جوروفيتش لعمارة المساحات الطبيعية:  http://www.vladimirdjurovic.com