بحث

الهدف الرئيسي لأنشطة المعهد البحثية هو تعزيز مكانته كمركز هام للدراسات الإسلامية عموماً والدراسات الإسماعيلية والشيعية بشكل خاص. يفضل قسم البحث الأكاديمي والمنشورات في المعهد المناهج المتعددة التخصصات والمتعلقة بالحضارة ويتجنب وجهات النظر الطائفية المحدودة في كل أبحاثه.

يهدف المعهد من خلال برنامجه للبحوث لخدمة العديد من الشرائح بما في ذلك الجماعة الإسماعيلية، والأوساط الأكاديمية والمهتمين بهذه المواضيع من عموم الناس. ينظم المعهد أيضاً كجزء من هذا البرنامج حلقات بحث، ومؤتمرات ومحاضرات للعامة. وبالتالي يشكل معهد الدراسات الإسماعيلية منتدى للمفكرين والعلماء وخاصة في مجال الدراسات الإسماعيلية.

ينشر المعهد مجموعة من المنشورات الموجهة للمتخصصيين مثل الدراسات الأكاديمية والإختصاصية، والتحقيقات، والبحوث المترجمة ووقائع المؤتمرات وأعمال الببليوغرافيا. وكذلك ينتج معهد الدراسات الإسماعيلية أعمالاً موجهة للبالغين بشكل عام ومواد لمنهج التعليم الديني لليافعين.

 

  • إن وحدة دراسات آسيا الوسطى ( CAS ) هي جزء من قسم البحث الأكاديمي والمنشورات ( DARP ) في معهد الدراسات الإسماعيلية . ويتمثل الهدف العام لهذه الوحدة في تشجيع البحوث الأكاديمية حول تاريخ وثقافة وتراث المجتمعات الإسماعيلية في آسيا الوسطى ضمن السياق الأوسع لعقائد وتقاليد المسلمين في آسيا الوسطى . تتعاون وحدة دراسات آسيا الوسطى مع العلماء والأكاديميين دولياً لترجمة وتحرير مجلدات من الكتب الرئيسية إلى اللغتين الطاجيكية والروسية . يشمل النطاق الجغرافي لدراسات آسيا الوسطى طاجكستان وأفغانستان وشمال باكستان وغرب الصين، بالإضافة إلى الإتحاد الروسي حيث يستقر العديد من إسماعيليي آسيا الوسطى.
  • قد تمت دراسة الإسماعيليين في معظم مراحل تاريخهم بشكل كلي تقريباً على أساس الأدلة المقدمة من قبل أعدائهم، إلا أن العقود القليلة الماضية كانت قد شهدت تغييرات كبيرة. فقد تابع جيل جديد من الباحثين البناء على أعمال الباحثين الرواد وبعض الإكتشافات الرائدة، مقدمين آفاق جديدة يمكن من خلالها دراسة تاريخ الإسماعيلية.
  • الدراسات القرآنية هي جزء من قسم البحوث الأكاديمية والمنشورات في المعهد. بدأ المعهد نشاطه في الدراسات القرآنية عام 2000 بهدف تعزيز البحث الاكاديمي عن تعدد التقاليد المستوحاة من القرآن والتي تطورت على مر التاريخ الإسلامي، وصولاً إلى الوقت الحاضر.
  • إن الهدف من وحدة الدراسات الشيعية في معهد الدراسات الإسماعيلية هو تطوير إهتمام العلماء بالإسلام الشيعي وتعزيز فهم أفضل للتاريخ والنظريات والممارسات الشيعية. وتعمل هذه الوحدة أيضاً في نطاق اختصاصها على دراسة كيفية تعامل هذه النظريات والممارسات الشيعية مع قضايا الحداثة والمظاهر المعاصرة للتقاليد الشيعية في مجالات ذات تنوع وتعدد مثل الثقافة والسياسة والإقتصاد والقانون. كما تشجع الوحدة البحث الأكاديمي الذي يرمي إلى تعزيز فهم تعددية التقاليد في الإسلام الشيعي ضمن كل من السياقات التاريخية والمعاصرة على حد سواء، وإلى توضيح أرضية مشتركة بين هذه التقاليد المختلفة استناداً إلى نهج شامل وحضاري ومتعدد التخصصات. إن هذا هو امتداد طبيعي لنشاط المعهد الهام والمميز في مجال الدراسات الإسماعيلية.