Lifelong Learning Articles

كليلة ودمنة

كلمات أساسية:
بانكاتانترا، السنسكريتية، برزوي، خسروي أنوشروان، كاريرك إد وامانات، شاه ناما، ابن المقفع، هومايون – ناما، آيرانش بهلوي، سمرقند.

في أحد الأيام عاش أسد أرعب حيوانات الغابة باصطيادها، حتى أتى يوم اتفقوا فيه أن يزودوه كل يوم بحيوان حتى يتوقف عن البطش بها، استمرَّت الحيوانات بإجراء قرعةٍ كلَّ يومٍ حتى كان دور الأرنب. وصل الأرنب الماكر متأخراً لعند الأسد الجائع الغاضب وشرح له : "كنت أحضر لك أرانباً أخرى لغذائك ، لكن في طريقي إليك اختطفها مني أسد آخر، مدعياً بأنه الملك الحقيقي للغابة." أراد الأسد الغاضب أن يتحدى خصمه، لذلك تبع الأرنب إلى بئر عميقة مليئة بالماء الصافي. قال الأرنب: "انظر هنا، يا ملكي!" ، ناظراً إلى البئر. رأى الأسد انعكاس صورته معتقداً أنه الأسد الآخر، وثب في البئر وغرق. بعد ذلك، عاشت الحيوانات بسعادة إلى الأبد .

هذه من إحدى القصص من حكايات كليلة ودمنة، نظُِّمت وضُبطت وتُرجمت إلى اللغة العربية من اللغة البهلوية في القرن الثامن من قبل ابن المقفع ( توفي 757م). يمكن إعادة النص الأخير لكليلة ودمنة إلى النسخة السنسكريتية الأصلية "مرآة الأمراء"، التي جمعت من قبل كاتب غير معروف نحو 300 ميلادي، وأُطلقَ عليها عنوان بانكاتانترا (خمس كتب أو خمس حالات للذكاء). ترجمت الحكايات السنكريتية في القرن السادس الميلادي إلى الفارسية الوسطى (البهلوية) من قبل الفيزيائي برزويا أو (برزوية) بطلب ملح من الملك الساساني خسروي أنوشروان ( 531-579م). بالإضافة إلى حكايات بانكاتانترا، دمج برزويا قصصاً أخرى متعددة في مجموعة ما ترجمه، وهو بالأصل، من ملحمة ماهابهاراتا والمصادر البوذية والهندوسية الأخرى. كان عنوان برزويا، (كاريراك وداماناك)، اشتق من اسمي أبناء آوى (كاراتاكا و داماناكا)، الشخصيتان الأساسيتان في الكتاب الأول من نانكاتانترا. وبالتالي فإن كليلة ودمنة التي أخرجها ابن المقفع هي النص العربي المحرر مما أخرجه برزويا في كايراك ودماناناك المفقود الآن، مع أن الكاتب العربي أدخل أيضاً عدد من الإضافات لعمله الأخير.

ترجع المخطوطات الناجية الأقدم لكليلة ودمنة إلى القرن الثالث عشر والرابع عشر الميلاديين، والشعبية الواسعة لهذا العمل تعود بشكل واضح إلى الإشارات إليها في أعمال أدبية من القرون الوسطى، بما في ذلك شاه ناما الفردوسي. على أية حال، لم تر كليلة ودمنة أبداً بصفتها مجموعة ثابتة من القصص، ولاحقاً شعر الكتاب والمحررين المتأخرين بالحرية للإضافة لها والاقتطاع منها، أو تغيير محتوياتها.حاول الباحثون منذ القرن الثامن عشر وما بعده تتبع تاريخ وأصل كليلة ودمنة المعقدين، من خلال تحليل تاريخي الأدب والفن. من المحتمل أن تقليد توضيح حكايات كليلة ودمنة بالرسوم يعود غالباً إلى عادات راسخة قديمة لتوضيح الخرافات الحيوانية في باناتانترا بالصور. وجد التصوير بالجص على الجدران في القرن الثامن في بانجيكينت، قرب سمرقند، الذي يتضمن رسومات لحكايات بانكاتانترا مما يؤكد تقليد رسم الصور الراسخ الذي استحوذ على الاهتمام في الشرق الأدنى الإسلامي وتم تبنيه.

أوضح ابن المقفع، في مقدمته الأهداف الأربعة من كليلة ودمنة: (1) لجذب الشباب من خلال حكايا خرافات الحيوانات؛ (2) ليبهج قلوب الأمراء من خلال الرسومات الغنية المضافة للحكايات؛ (3) ليجذب الملوك والشعب عموماً في كلِّ مكان لاقتناء نسخهم لفائدة الرسامين والناسخين؛ (4) ليلفت انتباه الفلاسفة لحكمة حكاياته.

لو كان ابن المقفع حيّاً اليوم فلن ولن يكون خائب الأمل على الأقل. أعيد العمل على كليلة ودمنه وترجمتها عبر العصور، في شكليها النثري والنظم الشعري إلى: الفارسية، والمنغولية، والإيطالية، والفرنسية، والألمانية، والمالوية والاثيوبية واليونانية واللاتينية والاسبانية ولغات سلافية أخرى. النص الفارسي الأكثر شهرة من فترة تيمور هي الأنفار- السهيلي، وتُرجم لاحقاً إلى النثر العثماني المسجع مثل (هميون – ناما) للسلطان سليمان الأعظم. كما أوصى الإمبراطور المغولي أكبر بنسخة جديدة عنوانها أيار – دانش. 

 

Further Reading

 

Atil, Esin. Kalila wa Dimna: Fables from a Fourteenth Century Arabic Manuscript. Washington. DC: Smithsonian Institution Press. 1981

Brockelmann, C. “Kalila wa Dimna” In Encyclopedia of Islam. New Edition, vol. 4, 503-6 Leiden: E.J. Brill.

De Blois, Francois. Burzoy’s Voyage to India and the Origin of the Book of Kalilah wa Dimnah. London: Royal Asiatic Society. 1990.

Grube, Ernst J.. ed. A Mirror for Princes from India: Illustrated Versions of the Kalilah wa Dimnah. Anvar-i Suhayli, Iyar-i Danish and Humayun Nameh. Bombay: Marg Publications, 1991.

O’Kane, Bernard. Early Perisan Painting: Kalila wa Dimna Manusciprts of the Late Fourteenth Century. London and New York. I.B. Tauris, 2003.

Raby, Julian. The Earliest Illustrations to Kalila wa Dimna.” In A Mirror for Princes from India. ed. Ernst J. Grube. 16-31.

Walzer, Sofie. “An Illustrated Leaf from a Lost Mamluk Kalilah wa Dimnah Manuscript.” Ars Orientalis 2 (1957): 503-5.

هذه المقالة نشرت أصلاً في الحضارة الإسلامية في القرون الوسطى ، موسوعة مجلد2 ص 432-433،جوزيف،W. ميري، روتلدج (نيويورك – لندن، 2006)