خبر صحفي

من أثينا إلى بغداد: السعي وراء الحكمة

30/06/2015
European Chapter Group meet in Athens

عقد الإجتماع السنوي لمجموعة الفرع الأوروبي (ECG) من رابطة خريجي معهد الدراسات الإسماعيلية في أثينا، اليونان، في الفترة الممتدة بين 19- 21 أيار 2015. بدأ الإجتماع بكلمة ترحيب من رئيس ECG  الدكتور داجيخودو داجييف (GPISH 2003)، الذي عرض موضوع الإجتماع: ’حركة الترجمة بين الفلسفة اليونانية والعربية‘.

قدم الدكتور سيد نعمان الحق، البروفيسور في  العلوم الإنسانية في معهد إدارة الأعمال، كراتشي، عرضاً بعنوان ’أرسطو في بغداد: الترجمة بإعتبارها وكالة للثقافة العالمية‘. وأوضح أن الحضارة الحديثة تتشكل من خلال تلاقي الفكر العقلاني لتقاليد متعددة، وشرح هذه النقطة من خلال مراجعته لمساهمة العلماء المسلمين في تطوير الفكر الفلسفي والعلمي في فترة العصور الوسطى المبكرة. كما وأشار إلى أن حركة الترجمة اكتسبت دفعاً كبيراً استجابة للطلب الهائل في المجتمع لفهم الفلسفة اليونانية. حيث وضح الحديث كيف ساهم الوسط الثقافي في ازدهار الفكر الفلسفي والعلمي من القرن الخامس وحتى القرن العاشر.

ألقى كلمة الإفتتاح الدكتور عزيز إسماعيل، عضو مجلس إدارة المعهد. إضافة إلى التوضيحات والتحليلات حول بعض من أعمال ابن سينا، وابن رشد، والغزالي، وأرسطو، وأفلاطون، وسقراط، حرص الدكتور اسماعيل على تشجيع الخريجين على الربط بين الفكر الفلسفي ووجودهم في العالم الحديث ومساهمتهم فيه. واختتم كلمته بمشاركة آرائه عن الرؤية خلف برامج معهد الدراسات الإسماعيلية وأهميتها لكل من الطائفة الإسماعيلية والمجتمع ككل.

وقدم بيتر آدمسون، البروفيسور في الفلسفة القديمة المتأخرة والعربية  في جامعة كينغز كوليج (King’s College) في لندن، عرضاً ركز فيه على الكندي ومساهمات حلقته للترجمة في الفلسفة الإسلامية، بالإضافة إلى شرح  المصطلحات الفلسفية اليونانية باللغة العربية. وخلال الجزء الثاني من حديثه، شارك المستمعين ببحثه عن إعادة تقييم الموقف الفلسفي للرازي.

خلال الأيام الثلاثة، تمكن عدد من الخريجين من عرض أعمالهم وإهتماماتهم البحثية، والمشاركة بمعلوماتهم. والخريجون الذين قدموا أعمالهم هذا العام هم: الدكتور غوردوفريد مسكينزودة (GPISH 2001)، و وافي مؤمن (GPISH 2006)، وزارنجيز كريموفا (GPISH 2009) ، و رفيق أجاني (GPISH 2006 )، و شايستا غفراني (GPISH 2006) و علا زعير (GPISH 2008).

يقول أسليشو قربانييف (GPISH 2014):  

"أعطتنا العروض المقدمة من قبل الخريجين لمحة عن  المجالات البحثية والمهن التي يسعى لها خريجو المعهد في مراحل متقدمة من حياتهم المهنية. تعطي هذه العروض الخريجين منصة لعرض أعمالهم وتلقي ردود عليها، مما يحفز المزيد من التساؤلات والخطوط البحثية الجديدة."

علق عزام قصير (GPISH 2014) أيضاً قائلاً:

" كان تكريس جلستين لعرض الأعمال البحثية مفيداً  للغاية. أجد أنه من المثير للإهتمام أن تكون على إطلاع  على أعمال وأنشطة الباحثين والأكاديميين الآخرين. وآمل أن تبقى هذه الجلسات جزءاً لا يتجزأ من مؤتمر ECG  ".

وفر الإجتماع السنوي أيضاً فرصاً للخريجين للتعرف على أحدث التطورات في المعهد. قام السيد شيراز قباني، رئيس قسم العلاقات المجتمعية في المعهد، بتقديم معلومات حول المشاريع البحثية والبرامج الجديدة التي تجري في المعهد. بالإضافة إلى ذلك، قامت الدكتورة ليلى هالاني، رئيسة قسم الدراسات العليا في المعهد، بمناقشة الإتجاهات الجديدة والتغييرات التي تحصل لبرامج الدراسات العليا (GPISH وSTEP).

 

اختتم اليوم الأخير من الإجتماع بزيارات إلى المواقع التاريخية في أثينا وجولة في متحف بيناكي للفنون الإسلامية، وهو أكبر متحف خاص للفن الإسلامي في اليونان. قدمت الدكتورة مينا مورايتو، أمينة متحف بيناكي، عرضاً مفصلاً لخريجي المعهد تناول فيه تاريخ المتحف وتعريف بالقطع الأثرية الرئيسية التي تعرض حالياً في المتحف.

تقول نعمت أليفبيكوف (GPISH 2005):

"لقد كان متحف بيناكي في أثينا مفاجأة سارة. بالرغم من حجمه المتواضع نسبياً، فقد عرضت مجموعة المتحف على مدى أربعة طوابق اشتملت على قطع أثرية من مختلف أنحاء العالم الإسلامي. ولكن الأمرالذي كان بغاية الروعة هو رؤية السجاد الفارسي والفخار من إيران وهذه كانت أقرب إلى الوطن بالنسبة لي. كانت هناك نماذج من الفن الفاطمي، كل منها تحكي روايتها الخاصة، كيف جاءت  لتكون في هذا المتحف اليوم. كان التجربة ككل  إيجابية جداً، وأنه من الملهم رؤية الفن الإسلامي يعرض في أثينا، مهد الحضارة الأوروبية."

لخص عادل مامودالي (STEP 2010) تجربة العديد من المشاركين قائلاً:

"لقد استمتعت بشكل خاص بالإنغماس في الثقافة المحلية بينما أتشارك أيضاً الأفكار الفلسفية الدائمة من جديد مع من كل من الفلاسفة اليونانيين والمسلمين. لقد كانت تجربة قيمة للغاية؛ تجربة سوف أتذكرها  لسنوات عديدة قادمة."

العلامات: الخريجون، مجموعة الفرع الأوروبي،