خبر صحفي

المنشور الرابع في سلسلة التراث الإسلامي يستكشف العالم الشيعي

20/10/2015

نشر معهد الدراسات الإسماعيلية كتاب ’العالم الشيعي: مسارات في التقليد والحداثة‘، وهو الكتاب الرابع في سلسلة التراث الإسلامي. امتلأت الفصول الستة عشرة في هذا المنشور الجديد برؤى جديدة حول عالم متعدد الأوجه من الإسلام الشيعي، في الماضي والحاضر. حيث يعرض المعتقدات والممارسات والتقاليد الشيعية على اختلافها وتنوعها عبر التاريخ، بما في ذلك مظاهرها في الفن والعمارة والموسيقى والسينما والأدب والقانون واللاهوت والحياة الفكرية. يسعى هذا العمل إلى توضيح ما هو المقصود بالهوية الشيعية وكيف يعيش النساء والرجال العاديين الجوانب المختلفة للتشيع كأفراد وأعضاء من جماعات، وليس فقط في سياقات حياتهم "التقليدية" في الشرق الأوسط وآسيا، وإنما أيضاً على صعيد شتى أنحاء العالم.

علق الدكتور أمين ب. ساجو، المحرر العام لهذه السلسلة، على الهدف من هذا المنشور بقوله:

"إن تطوير فهم شامل عن العالم الشيعي لذو أهمية بالغة جداً في عصرنا هذا. سيتمكن القراء من خلال مجموعة المواضيع التي يغطيها هذا الكتاب من تطوير فهم موسع ومتكامل عن التعابير المتعددة في الإسلام الشيعي- كما وسيتمكن الناس من تقدير القواسم المشتركة بين هذه التعابير وبين فروع الإسلام الأخرى، بالإضافة إلى الخصائص التي تميزها. يقدم هذا الكتاب أيضاً رداً على الطائفية الضيقة التي نراها في أجزاء كثيرة من العالم الإسلامي اليوم، وما ينجم عنها من عنف على نحو متزايد، ضد التراث التعددي الغني المشترك لدى كل من السنة والشيعة".

استطاعت مجموعة قديرة من الكتّاب أن تجعل فصول الكتاب سهلة القراءة من حيث الشكل والمحتوى، ولكنها في الوقت نفسه مبنية على أساس أكاديمي. ومن بين المساهمين البروفيسور أوميد صافي بمساهمته حول النبي، البروفيسور علي أساني بمساهمته حول طقوس العبادة، والبروفيسور جوناثان م. بلوم بمساهمته حول الفن والعمارة، و ويليام سميتز بمساهمته حول الموسيقى، والبروفيسور ذو الفقار هيرجي والدكتورة كارين رفل بمساهمتها حول المهاجرين المنتشرين في مختلف بقاع الأرض. سيحظى هذا الكتاب باهتمام الأكاديميين والطلاب، بالإضافة إلى القارئ العمومي الذي يهتم بالطريقة التي صاغت التفسيرات الشيعية للإسلام واحدأ من أعظم التقاليد الدينية الرئيسية في العالم.

تستكشف سلسلة التراث الإسلامي الموضوعات الحيوية في حضارات الإسلام - بما في ذلك طبيعة السلطة الدينية، والأخلاق والقانون والعدالة الاجتماعية والمجتمع المدني، والفنون والعلوم، والتفاعل بين الحياة الروحية والعلمانية في العالم. وتماشياً مع نهج المعهد، نرى أن السلسلة تعكس تعدد الطوائف والتفسيرات في الإسلام، بالإضافة إلى مكانها في الحداثة والتقليد. استكشفت العناوين السابقة في هذه السلسلة مواضيع الأخلاق والثقافات وتنوع التقاليد المسلمة حول العالم.

تنوه الدكتورة شينول جيوا، والتي قامت بتحرير مشترك مع الدكتور أمين ساجو والدكتور فرهاد دفتري، بأن:

"توفير البيئة المناسبة للحصول على فهم أعمق عن التعبيرات الشيعية وتفسيرات الإسلام هو جزء لا يتجزأ من الجهود البحثية في معهد الدراسات الإسماعيلية. ومن بين جهودنا الأخيرة في هذا الصدد، إطلاق سلسلة التراث الشيعي والتي كرست لتعزيز البحث العلمي عن جوانب متعددة من العالم الشيعي. كذلك، فإن الكتاب الذي نشر مؤخراً بعنوان ’أهل بيت النبي‘، يقدم مجموعة غنية من المقالات حول التعابير الفنية والطقوس الدينية في الإسلام الشيعي. كما وأن كتاب ’العالم الشيعي: مسارات في التقليد والحداثة‘ هو جزء حيوي من هذه المبادرة."

علامات: الإسلام الشيعي، أمين ساجو، شينول جيوا، تراث، حداثة