خبر صحفي

معهد الدراسات الإسماعيلية يرحب بطلاب GPISH و STEP الجدد

25/09/2013

A new cohort of students embark on the STEP journey at the IISوصلت الدفعة الجديدة من الطلاب المسجلين في برنامج الدراسات العليا في الدراسات الإسلامية والعلوم الإنسانية (GPISH) وبرنامج تدريب معلمي الثانوي (STEP) إلى معهد الدراسات الإسماعيلية وباشروا دراستهم. اختير هؤلاء الطلاب من بين مجموعة كبيرة من المتقدمين، وقد حصلوا على منح دراسية لمتابعة دراساتهم العليا، متعلمين من بعض كبار الباحثين في الدراسات الإسماعيلية والشيعية.

وقد بدأ ثلاثة عشر طالباً من أفغانستان وكندا وباكستان وسوريا وطاجكستان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية برنامج GPISH. بينما تم قبول عشرين طالباً آخر في برنامج STEP وهم من كندا والهند وباكستان وتنزانيا والولايات المتحدة الأمريكية.


إن برنامج STEP هو مبادرة مشتركة بين معهد الدراسات الإسماعيلية ومعهد التعليم في جامعة لندن، ويهدف إلى تدريب المعلمين على تعليم مواد منهج التعليم الثانوي في المعهد، والتي تم تطويرها خصيصاً للتعليم الديني للأطفال المسلمين الإسماعيليين. يدرس طلاب STEP على مدى سنتين مناهج في معهد التعليم في جامعة لندن وكذلك في معهد الدراسات الإسماعيلية. وعند إتمام البرنامج، يحصل الطلاب على شهادتين في الدراسات العليا: ماجستير التدريس (MTeach) وكذلك ماجستير الآداب والتربية والتعليم (MA) (المجتمعات والحضارات المسلمة). ينتقل الطلاب بعد تخرجهم بمؤهل "معلم ثانوي" للعمل كمعلمين محترفين في مواطنهم الأصلية.


يقول علي خان داناني، 24 عاماً من دار السلام في تنزانيا والذي التحق ببرنامج STEP لهذا العام:

"إن شهادتي الجامعية هي في إدارة الأعمال وتقانة المعلومات ولكن شغفي هو في التعليم. ولكي أحقق رغبتي هذه كنت قد التحقت بلجنة التعليم الديني وعملت كمعلم طوعي. وكان لدي الرغبة في تطوير مهارات التدريس في التعليم الديني، وبالتالي قررت التقدم لبرنامج STEP. سيمكنني هذا البرنامج من التعلم أكثر، والعمل مع أشخاص من ثقافات مختلفة وتحدي نفسي للوصول إلى مستويات وإنجازات أعلى، من أجل مشاركة المعرفة وخدمة الجماعة."

New GPISH students begin their journey at the IIS. إن برنامج GIPSH هو عبارة عن برنامج دراسات عليا مدته ثلاث سنوات حيث يشكل البرنامج مرحلة تحضير لدراسة بحثية عليا وكنقطة إنطلاق لمجموعة متنوعة من الفرص الوظيفية. حصل الخريجون السابقون على وظائف في العديد من المجالات بما في ذلك وسائل الإعلام، والمجال الأكاديمي، والتعليم والتنمية. يدرس طلاب برنامج GPISH على مدى عامين، مجموعة متنوعة من المناهج في الأدب والفلسفة والدراسات الدينية والتاريخ والعلوم الإجتماعية. يتاح لهم في نهاية السنة الأولى فرصة السفر للقيام ببرنامج مكثف باللغة العربية أوالفارسية، من أجل مساعدتهم في دراسة المصادر الأكاديمية الرئيسية بهذه اللغات.


يدرس الطلاب في السنة الثالثة للحصول على درجة الماجستير في مجال إختصاص يتوافق مع أهداف البرنامج. حصل الطلاب الخريجون على درجة الماجستير من جامعات عريقة مثل جامعات أوكسفورد وكامبردج، وكلية لندن للإقتصاد والعلوم السياسة، وكلية الدراسات الشرقية والإفريقية (SOAS)، ومعهد التعليم (IOE) في جامعة لندن.


تقول أم كلثوم لالاني، وهي من الولايات المتحدة الأمريكية، وانضمت لدفعة GPISH لهذا العام، معبرة عن تجربتها في الأسابيع الأولى من الدراسة:


"لايمكنني برنامج GPISH من معرفة المزيد عن عقيدتي وحسب، وإنما يساعدني أيضاً على اكتساب المهارات اللازمة كي أصبح عنصراً نشطاً للتغيير وقائداً خادماً في جماعتي وبلدي. منذ يوم وصولي إلى لندن، ذهلت من التنوع بين زملاء صفي وكذلك الطلاب الآخرين في المعهد. تُمكننا بنية البرنامج وتنوعه من الخوض في محادثات مستمرة داخل الفصول الدراسية وخارجها، من أجل الحصول على فهم أفضل للمجتمعات المسلمة ومناقشة القضايا المعاصرة ذات التأثير على المسلمين. إنني أتطلع إلى مزيد من تطوير العلاقات مع أقراني والسعي وراء شغفي في تاريخ الفن الإسلامي والحضارات المسلمة."


عبرت الدكتورة ليلى هالاني، المدير المؤقت للدراسات العليا في معهد الدراسات الإسماعيلية، عن توقعاتها وتطلعاتها للطلاب بالكلمات التالية:


" بينما يبدأ هؤلاء الثلاثة والثلاثون طالباً القادمون من ثمانية دول، إحدى أهم وربما أكثر رحلات التغيير في حياتهم، أتمنى أن يستفيدوا من المنحة والموارد المتاحة لهم في معهد الدراسات الإسماعيلية ومعهد التعليم والأوساط الأكاديمية في المملكة المتحدة، بينما يستمتعون بالحياة الثقافية الغنية في لندن. بينما تأخذهم هذه الرحلة إلى مناطق مجهولة وصعبة، فإنها ستكون فرصة لهم للتعلم قدر المستطاع من بعضهم البعض ومن مدرسيهم ومحاضريهم والذين سيوجهونهم في رحلتهم هذه."


يمكن الحصول على مزيد من المعلومات عن برنامجي STEP و GPISH في قسم الدراسات العليا على موقع المعهد الإلكتروني.


صفحات ذات صلة على موقع لمعهد الدراسات الاسماعيلية: