خبر صحفي

معهد الدراسات الإسماعيلية يعين المدير المؤقت لإدارة قسم العلاقات مع الجماعة

06/11/2010


ترتبط الدكتورة جمال بعلاقة طويلة الأمد مع معهد الدراسات الإسماعيلية، في محاضرة قديرة في قسم الدراسات العليا ولها مساهمات فعالة في تطوير المناهج الدراسية الثانوية لمعهد الدراسات الإسماعيلية. تمتلك الدكتورة جمال خلفية أكاديمية قوية وخبرة واسعة مع مؤسسات الجماعة الإسماعيلية في أوروبا وأمريكا الشمالية وهذا سيفيدها في منصبها الجديد.


حصلت الدكتورة جمال على درجة الدكتوراة في لغات وآداب الشرق الأدنى من جامعة نيويورك في عام ١٩٩٦، وهي متخصصة في التاريخ والثقافة الفارسية في فترة حكم المغول، مع التركيز بشكل خاص على الجماعات الإسماعيلية في ذلك الوقت. وتتضمن ذخيرتها اللغوية اللغات العربية والفارسية والفرنسية والروسية والألمانية.


ومن مؤلفاتها ’النجاة من المغول: نزاري قاهستاني واستمرارية التراث الإسماعيلي في بلاد فارس‘، وكانت هذه الدراسة الأولى من نوعها في مجال الدراسات الإسماعيلية. تشارك الدكتورة جمال بالإضافة لمنصبها الجديد كمدير مؤقت، في العديد من المشاريع ومنها نسخة نقدية ومترجمة لكتاب ’مذكرات سفر نزاري قاهستاني‘، و نسخة نقدية ومترجمة ’لكتاب تأويل الشرائع‘، وهو عمل عن الفكر الإسماعيلي الفاطمي الذي قدمه الإمام المعز لدين الله والقاضي النعمان.


ومن دواعي سرورنا أن تنضم الدكتورة جمال لقسم العلاقات مع الجماعة ونتمنى لها كل النجاح في منصبها الجديد.