خبر صحفي

معهد الدراسات الإسماعيلية يستضيف ندوة الدراسات الشيعية لعام ٢٠٠٤

04/07/2005

تم استلام الندوة في الأصل عن طريق عدد من الجهود المركزة على الدراسات الشيعية الإسماعيلية في عام ألفين و واحد وذلك في اللقاء السنوي الذي تقيمه الجمعية البريطانية للدراسات الشرقية المتوسطة (BRISMES) في مدينة ادنبرة في اسكتلندة . وكان من نتائج هذا اللقاء للمفكرين الشيعيين الإسماعيليين أن تم في السنة التالية في المعهد= تدريس تلاميذ في الدراسات العليا وفي جامعة بريستول بناءً على نجاحات اللقاء الأول .




وتطور تجمع هذه السنة ليكون حدثاً بارزاً للدراسات البريطانية للباحثين الشيعيين الإسماعيليين .وقد حضر اللقاء شخصيات مميزة في

الدراسات الشيعية الإسماعيلية مثل أرزينا لالاني الباحثة المساعدة في معهد الدراسات الإسماعيلية ومنظمة الندوة.
وقد دعى كل من مدير معهد الدراسات الإسماعيلية ورئيس المجلس الإسماعيلي للمملكة المتحدة زهور مغجي ليفتتح الندوة في حديقة سطح المركز الإسماعيلي في لندن.
وزوّد أمين المكتبة العالي والقيم على المجموعات الإسماعيلية ألنور ميرهانت المجتمعيين بنظرة شاملة موجزة عما تحتويه مكتبة المعهد الإسماعيلي من المخطوطات التي كتبت بخط اليد ، بعدها قام الدكتور فرهاد دفتري رئيس قسم البحث الأكاديمي والمنشورات بأخذ فرصة قيام الندوة لتقديم الهدية الرسمية لـ ويلفرد ماديلونغ من أجل (festsdhrift)عام ٢٠٠٣


 

الذي طبع على شرفه من قبل المعهد بالتعاون مع ي.ب.توريس.
 

وكان حدث المساء إتاحة الفرصة للشركاء أن يشاهدوا مجموعة معهد الدراسات الإسماعيلية البارزة والمخطوطة باليد التي تخص المفكرين الشيعيين الإسماعيليين من بينها ثلاثين مخطوطاً بالعربية والفارسية ومطبوعات الخوجا ما بين القرن الرابع عشر إلى القرن العشرين وقد عرضت بالإضافة إلى الصلوات وحكم ونصائح الأئمة الشيعيين الإسماعيليين وتضمنت المخطوطات نصوص قانونية وفلسفية ولاهوتية وشعرية وقصصية و تاريخية ومذهبية وعلوم كونية.


وقد قام المعهد الإسماعيلي بتخصيص أماكن للمدعوين إلى الندوة يوم الأحد الموافق للثامن عشر من شهر آذار لعام ٢٠٠٤.
واقتربت الندوة من الإحاطة بالإسلام الشيعي الإسماعيلي من زوايا تأديبية متعددة متضمنة الموضوعات النصية والطرق الصوفية والأدبية والتفسيرية والتاريخية وكان عنوان الموضوع الأساسي لها الإسلام الشيعي الإسماعيلي والفلسفة منها (زواج مؤقت في أصفهان أو أكثر ) قد سلم من قبل

هيرمان لاندلت الباحث العالي المقام والزميل في معهد الدراسات الإسماعيلية.
والإسهامات الطويلة المؤكدة بالأدلة للإسلام الشيعي الإسماعيلي في الأعمال الفلسفية في الإسلام وقد ترأسه فرهاد دفتري .
وست أوراق إضافية تعاملت مع الوجود المتنوع للإسلام الشيعي الإسماعيلي .
المظاهر التاريخية المعاصرة في الإسلام الشيعي الإسماعيلي عرضت خلال ثلاث دورات ترأسها أندرد نومان من جامعة ادنبرة ورولاند بوكي من جامعة مانشتر وروبرت جليف من جامعة بريستول .
ويعتزم المعهد أن ينشر باتباع أسلوب استحقاقي بجانب صور الباحثين مجموعة الأوراق المعروضة في الندوة.



























Tamima
Bayhom-Daou


Andrew Newman


David Shankland


Moojan Momen





James Morris


 Wilferd Madelung & Farhad Daftary


Hermann Landolt