خبر صحفي

إجتماع خريجي معهد الدراسات الإسماعيلية فرع أمريكا الشمالية في شيكاغو

10/11/2012

NACG Alumni; IIS 2012 إجتمع الخريجون من أمريكا الشمالية في شيكاغو لحضور إجتماعهم السنوي في ٢٤- ٢٦ آب حول موضوع "الإيمان والتغيير الإجتماعي." جذب الإجتماع هذا العام عدداً قياسياً من المشاركين، حيث جمع بين أكثر من خمسين خريجاً من كندا والولايات المتحدة الأمريكية.


ومن بين المتحدثين في الإجتماع كل من معالي موبينا جعفر (مجلس الشيوخ في كندا)، والدكتور أمين ساجو (جامعة سايمون فريزر)، والدكتور حسين رشيد (جامعة هوفسترا)، وقادة الطائفة الإسماعيلية من كندا والولايات المتحدة الأمريكية.


تقول سابرينا أ. بندالي، رئيسة مجموعة فرع أمريكا الشمالية (NACG)، "نحن سعداء بهذا الحضور القوي من الخريجين". "في حين تنمو رابطة الخريجين كمؤسسة، فإنه لمن المثير أن نرى الإجتماع السنوي قد أضحى فضاءً لتواصل الخريجين وتنافسهم مع بعضهم البعض، بينما يقومون ببناء شبكاتهم الشخصية والمهنية."


بدأ إجتماع عام ٢٠١٢ بخطاب ترحيبي من قيادة مجموعة الفرع. وتحدثت الرئيسة سابرينا أ. بندالي عن موضوع الإجتماع مسلطة الضوء على الطرق التي تدخل من خلالها الهوية الدينية أو المعتقد في مجموعة متنوعة من السياسات الإجتماعية والنقاشات السياسية في أمريكا الشمالية.


Mohamud Karim, Chairperson ITREB Canada with Zahir Ladhani, Vice-President ITREB USA, and AL-Karim Alidina, Chairperson ITREB USA; IIS 2012شارك قادة مؤسسات الجماعة الإسماعيلية في حلقة نقاش عن أمثلة تعكس خبرة الجماعة عن التغيير الإجتماعي. أدار الدكتور أمين ساجو جلسة تفاعلية عن "الحياة والموت: أخلاقيات الحكم الذاتي،" والتي تستكشف حالات دراسية ذات الصلة من منظور أخلاقي. استكشفت الجلسة التمييز بين الحكم الذاتي والإدارة فضلاً عن القيود المفروضة على حكم الإنسان الذاتي.


 


Dr Hussein Rashid; IIS 2012ترأس الدكتور حسين رشيد جلستين: الأولى بعنوان "الإيمان ولغة التغيير الإجتماعي"، والأخرى بعنوان "هل يمكن أن نكون أصيلين دينياً؟ حالات دراسية في السياسة والثقافة". ركز الدكتور رشيد على المناقشات المعاصرة في أمريكا الشمالية في استكشافه لإمكانية معالجة السياسات الإجتماعية من منظور يرتكز على المبادئ الأخلاقية للإسلام.


إختتم الإجتماع السنوي بمنتدى للنقاش بين الخريجين لتبادل مشاريعهم البحثية وعملهم الحالي، وتضمن كذلك عروضاً لكل من نور الله إيمان (صف ٢٠٠٥) و روزينا كانشواله (صف ٢٠١١) وكذلك عروض عبر الفيديو لكل من مريم بايزة (صف ٢٠٠٥) وياسمين خان (صف ١٩٨٣).


أثارت الجلسات جدلاً وحواراً كبيراً بين الخريجين، وقد استمرت مناقشات المجموعات الصغيرة حتى أوقات متأخرة من المساءات. عزز الإجتماع مساحة للتعلم والفكر الخلاق والذي يذكرنا بالقوة الفكرية لبرامج معهد الدراسات الإسماعيلية.


بالإضافة لذلك فقد مكن الإجتماع السنوي الخريجين الجدد ونظرائهم السابقين من التواصل وبناء العلاقات. ووفقاً لحافظ برينتر (STEP كندا، الدفعة الثالثة)، "إنه لشيء عظيم أن أتمكن من إعادة الإتصال مع زملاء الدراسة ومقابلة خريجين آخرين من معهد الدراسات الإسماعيلية، كما أنه أعطاني الفرصة لأسمع عن تجاربهم وأتعرف على العمل الذي يقومون به حالياً."


تحدثت الرئيسة سابرينا أ. بندالي مبينة الفوائد المترتبة على المشاركة في NACG: "أحد أفضل الأشياء في كوني رئيسة NACG للعامين الماضيين كانت في التعرف على الكثير من الخريجين. هناك العديد من الأشخاص الديناميكيين في الرابطة والذين يقومون بأعمال مدهشة. ومع استمرار الناس بالمشاركة في النشاطات المحلية والإقليمية، فإنه يمكن لرابطة الخريجين أن تغدو شبكة حقيقية. ومن أجل أن تكون شبكة التواصل مفيدة، يجب أن تستمر NACG في البحث عن سبل لتسهيل تواصل الخريجين ذوي الأعمال المماثلة أو الإهتمامات المتشابهة مع بعضهم البعض."


وقد أعلنت القيادة المنتهية ولايتها خلال الإجتماع نتائج إنتخابات NACG بتعيين: حافظ لاخاني كرئيس وأرزينا ظافركسكرتيرة وسوف يتسلمون أعمالهم في أيلول ٢٠١٢.


صفحات ذات صلة على موقع معهد الدراسات الإسماعيلية: