خبر صحفي

إطلاق منشورين جددين في طاجكستان

14/03/2016
نظمت وحدة دراسات آسيا الوسطى مناسبة إطلاق كتاب في المركز الإسماعيلي، في دوشانبي، لمنشورين جديدين. يمثل أول هذين المنشورين،’الأخلاقيات النصيرية‘، أول ترجمة روسية لعمل معروف لنصير الدين الطوسي. وترجم من الفارسية إلى اللغة الروسية من قبل البروفيسورة أوميدا  غفوروفا من جامعة ولاية خوجاند في طاجيكستان. بينما كرس المنشور الثاني، ’الدليل لأعمال ناصر خسرو الفلسفية والأدبية‘ (باللغة الطاجيكية)، للدكتور رمزون نازاريف والدكتور شهبوز نازارامونوف، لفهم أفضل للغة التراث الفلسفي والأدبي لناصر خسرو.
تمت كتابة عمل نصير الدين الطوسي، الأخلاق النصيرية، بناء على طلب من الحاكم الإسماعيلي ناصر الدين ابن أبو منصور، ومنذ ذلك الحين استحوذ على اهتمام العلماء على مدى قرون عديدة، خاصة وأنه يركز على عدد من القضايا الأخلاقية ذات الصلة. وأثنى كثير من العلماء على الترجمة الروسية لكتاب الأخلاقيات النصيرية كمصدر أساسي متاح للباحثين في العلوم الإنسانية.
أما المنشور الثاني- ’الدليل لأعمال ناصر خسرو الفلسفية والأدبية‘- فقد أصدر على شكل قاموس، وسوف يسهم في فهم أفضل للنصوص الكلاسيكية من القرن العاشر. حيث يقدم شرحاً معمقاً للمصطلحات والكلمات القديمة، وعبارات وجدت في الأعمال الفلسفية والأدبية لناصر خسرو.
وتعليقاً على هذه المنشورات، أشار فيصلو باروتزودا، مدير مركز الدراسات الإسلامية تحت رعاية رئيس جمهورية طاجيكستان، بأنها من الأعمال القيمة للمجتمع الطاجيكي وتساهم في التربية الأخلاقية لمواطنيه. وسلط الضوء بشكل محدد على الصفات المميزة للغة وأسلوب الأخلاقيات النصيرية. كما لفت الإنتباه إلى أهمية عمل المعهد للمجتمع الطاجيكي، والذي يسهم في فهم أفضل للتراث الإسلامي والطريقة الإسماعيلية على وجه الخصوص.
 
أتاح إطلاق الكتب الفرصة للعديد من العلماء لمعرفة المزيد عن جوانب مختلفة من منشورات معهد الدراسات الإسماعيلية، وكذلك مساهماتها في فهم الأعمال الفلسفية والأدبية لإثنين من المفكرين البارزين من أصل فارسي.