Speech

الذكاء المادي والاستنارة الروحية

خطاب ألقاه في حفل اليوبيل البلاتيني
السير سلطان محمد شاه آغا خان
في 20 شباط، 1955 القاهرة، مصر


Download PDF version of speech 23 KB

في هذه المناسبة الفريدة من نوعها عندما تقومون بهذه التقدمة الرائعة من البلاتين وما يعادله كهديةٍ غير مشروطة، لا بد لي أن أخبركم على الفور أنني أعطيها لصندوق اليوبيل الماسي الاستثماري كإضافة أخرى إلى رأسماله. لقد أشرتم إلى السبعين عاماً من إمامتي، والتي هي في الواقع فريدة من نوعها في تاريخ الأئمة الإسماعيليين الثماني والأربعين لمدتها الطويلة، إلا أنها أيضا بدأت في عالمٍ آخر، عالمٌ من عربات الخيل وأضواء الشموع، ونحن اليوم في عالمٍ من الطاقة النووية والفيزياء والسفر الجوي بالطائرة والمناقشة الجادة بين أكثر الناس المتعلمين حول كيف ومتى يمكننا زيارة النجوم والقمر.

ولكن كما أوضحت في مذكراتي للعالم كله علينا أن نفهم أنه يوجد عالمان -- عالم الذكاء المادي وعالم الاستنارة الروحية. إن عالم الاستنارة الروحية يختلف اختلافاً جذرياً عن عالم العقلانية المادية وإنَّه فخرُ للإسماعيليين أننا نعتقد اعتقاداً راسخاً بأنَّ عالم الاستنارة الروحية قد ولد كحقيقة منذ بدء الإسلام إلى يومنا هذا مع الإمامة ويحمل معه كواحدٍ من نتائجه الضرورية الحب والحنان والعطف واللطف أولاً نحو إخوتنا وأخواتنا المسلمين من كل المذاهب، وثانياً لأولئك الذين يعيشون الحق والضمير والعدالة تجاه أقرانهم من البشر. إنّ هذه المبادئ الدينية الإسماعيلية معروفة جيداً لكم لأنكم قد سمعتموها مني ومن آبائكم وأجدادكم ومن والدي وجدي إلى درجة بتُ أخشى فيها أنه بسبب التآلف الطويل مع هذه التعاليم قد نسي بعضكم ضرورة إعادة فحص قلبه وتجربته الدينية.

ولكن، كما بدأت القول لكم، هناك أيضاً عالمٌ من المادة والعقل يسير جنباً إلى جنب مع المنطق والقوى الاستقرائية والاستدلالية. وكما قلتم في كلمتكم فإنني لم أهمل أبدا تشجيع المدارس والجامعات وجمعيات الإنعاش الاجتماعي من أجل صحة الأطفال والأمومة والمزيد المزيد من الاحتياجات المعاصرة الموجودة لديكم قدر ما هو ممكن في المناطق التي تعيشون فيها، وللحصول على التدريب البدني والعقلي الذي يجعلكم قادرين على مجابهة ظروف الحياة والمنافسة الصعبة أكثر وأكثر ...